القران دستورنــا

اللَّهُـــــــمّے صَــــــلٌ علَےَ سيدنامُحمَّـــــــدْو علَےَ آل سيدنا مُحمَّــــــــد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اكتشاق مهلك قوم نوح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohammed atef

avatar

عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 13/01/2012
العمر : 30
الموقع : http://massrieen.gid3an.com/

مُساهمةموضوع: اكتشاق مهلك قوم نوح   السبت يناير 21, 2012 6:12 pm



في أطلس القرآن
: موقع قوم نوح جنوب العراق حول موقع الكوفة حاليا موقع جبل الجودي
.والجودي :جبل قبالة جزيرة ابن عمر عند ملتقى الحدود السورية التركيةحاليا
على الضفة الشرقية لنهر دجلة ويرى جبل
{17}
الجودي
بوضوح من بلدة "عين ديوار"السورية وقد خلدت الرقم التي اكتشفت في مكتبة {
آشور بانيبغل} هذا الطوفان } ونقلت وكالات الأنباء المرئية { في الفضائيات }
والمسموعة يوم الأربعاء 13/9/200خبرا مفاده : تم العثور على مدن كاملة
مغمورة في قاع البحر الأسود وقال العلماء المكتشفون :إنها تثبت الطوفان كما
ورد في الكتب المقدسة وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية { لندن } الخبر يوم
14/9200م ضمن برنامجها { جولة العالم هذا الصباح} بعد أن بثت الفضائيات
صور الخبر مساء اليوم السابق .اهـ لقد تحدث القرآن الكريم عن الأمم السابقة
البائدة وكيف كانت مواقفهم تجاه رسل الله تعالى ومن القصص التي وردت في
القرآن الكريم قصة نوح عليه السلام والطوفان قال تعالى : {كَذَّبَتْ قَوْمُ
نُوحٍ الْمُرْسَلِينَ {105} إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ نُوحٌ أَلَا تَتَّقُونَ الأدلة الأثرية في العراق تدل على ثبوت قصة الطوفان : يرى بعض علماء التاريخ وبعض
المفسرين أن الطوفان الذي أصاب قوم نوح لم يشمل كامل الكرة الأرض بل شمل
منطقة معينة هي وادي الرافدين ولقد أجرت عدة بعثات أثرية ببعض التنقيبات في
سهول بلاد الرافدين للبحث عن الآثار التي تذخر بها تلك المنطقة التي شهدت
عدة حضارات ولقد كشفت تلك التنقيبات إلى أن هذه المنطقة شهدت طوفاناً
عظيماً قضى على الحضارة السومرية التي كان أهلها يقطنون في سهول الرافدين
فقد ظهرت آثار الطوفان جلية في أربعة مدن رئيسية في بلاد الرافدين : أور ـ
أريش ـ شورباك ـ كيش ولقد كشفت التنقيبات الأثرية إلى أن هذه المدن قد
ضربها الطوفان في حوالي 3000 قبل الميلاد التنقيبات في أور: إن أقدم ما
تبقى من هذه الحضارة هو مدينة أور المعروفة اليوم (بتل المكيار ) والتي
يعود تاريخها إلى عام 7000 قبل الميلاد إن مدينة أور فقد كان سكنها حضارات
متعاقبة سادت ثم بادت ومن خلال المكتشفات الأثرية لمدينة أور تبين بأن تلك
الحضارة ضربها طوفان رهيب وأن حضارات نشأت مكانها تدريجياً . لقد قاد عالم
الآثار (سير ليونارد وولي) حملة تنقيب من قبل المتحف البريطاني وجامعة
(بنسلفانيا )عام عام 1928م في المنطقة الصحراوية بين بغداد وخليج فارس
ولقد وصف (ورينر كيلر) عالم الآثار الألماني تنقيبات (سير ليونارد وولي)
كالتالي: " عندما قدمت حملة علماء الآثار إلى تل المكيار التي ارتفاعها 50
قدم جنوب المعبد وبعد التنقيب وجدوا صف طويل من القبور فوق بعضها وقناطر
حجرية رائعة وخزائن الكنوز التي كانت ممتلئة بـ أقداح ثمينة، وجرار رائعة
ومزهريات وطاولات وبرونزيات وفسيفساء وفضة تحيط بهذه الأشياء التي يغطيها
الغبار وبعد عدة أيام الحفر والتنقيب نادى أحد العمال الذين مع (وولي )
وقال : نحن على مستوى الأرض ووضع نفسه في النفق ليقنع نفسه . ظن (وولي) إن
هذا كل شيء، إنه رمل نقي (غريد) وهو نوع من الرمل ينحل بالماء فقط. لقد قرروا أن يواصلوا
الحفر ويجعلوا الحفر أعمق، أعمق وأعمق ذهبت الحملة إلى داخل الأرض ثلاثة
أقدام، ستة أقدام لا يزال طين عشرة أقدام .... فجأة وعلى عمق عشرة أقدام
توصلوا إلى دليل واضح على مساكن بشرية. وينقل (ماكس مالوان ) عن سير
ليونارد وولي " الطوفان هو الدليل الوحيد الممكن لهذا الطمي الهائل الذي
توضع تحت التلة في مدينة أور، الذي فصل بين حضارتين بين
{18}
مدينة أور
السومرية ومدينة العبيد الأشورية " ولقد دلت التحليلات المجهرية لهذا الطمي
أو الغريد الهائل الذي توضع تحت التلة في أور تكدس هنا نتيجة الطوفان. اكتشاف آثار سفينة نوح
:أكتشف علماء الآثار عام 1959 آثار لسفينة نوح على جبل جودي أو ما يعرف
بجبل Gudi في في المنقطة الواقعة بين العراق وتركيا وسوريا ولقد نشرت صحيفة
Life magazene في عدد سبتمبر من عام 1960 في الصفحة الثانية تحقيقاً عن
خبر اكتشاف سفينة نوح مع نشر بعض الصور ولقد زار أحد علماء الآثار واسمه
رون وايات موقع السفينة في عام 1977وأكد أن موقع السفينة يرتفع حوالي 6.300
قدم فوق سطح البحر وعلى بعد حوالي 200 ميل عن البحر. اكتشاف شواهد الحياة قبل الطوفان:واشنطن- ناسا: عثر مستكشفون
أميركيون على عمق مئات الأمتار تحت سطح البحر الأسود على بقايا منطقة
سكانية في بقعة وقعت فيها سيول مدمرة قبل 7500 عام تعادل في أهميتها اكتشاف
أطلال بومبي المدينة الرومانية القديمة التي دمرها بركان فيزوف قبل عدة
قرون. وذكرت رويترز في تحقيق لها بهذا الشأن أن روبرتبا لارد أحد
المستكشفين أوضح أن فريقه من جمعية ناشيونال جيوغرافيك عثر على هيكل مستطيل
قد يكون لبناء على عمق نحو 310 أمتار تحت سطح البحر مما يشير إلى أن
أناساً كانوا يعيشون هناك قبل إغراق طوفان هائل للمنطقة الأمر الذي يعتبر
شواهد على مستوطنات بشرية. وقال بالارد في حديث هاتفي من سفينة الأبحاث
نورذرنهور ايزون على مسافة 20 كيلومتراً قبالة الساحل التركي أن الاكتشاف
هائل ويرجع المعمار والقطع الفنية فيه إلى العصر البرونزي الحديث الذي كانت
بدايته قبل نحو 7000 عام كما أنه يضم كمية كبيرة من الأطلال تحت سطح الماء
مما يشير إلى أن عدداً كبيراً من الناس كانوا يعيشون فيها واعتبر هذا
الاكتشاف يفوق في أهميته اكتشاف حطام التايتانيك في عام1985م اهـ بقلم فراس
نور الحق محررموقع موسوعة الإعجاز العلمي.في القرأن والسنة .






=======================


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://massrieen.gid3an.com/
 
اكتشاق مهلك قوم نوح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القران دستورنــا :: القرآن دستورنـــا :: مواضيع إسلامية-
انتقل الى: